كشف تفاصيل جديدة متعلقة بوصية العائلة السودانية في الصحراء الليبية

0 100

هزت مأساة العائلة السودانية التي عثر على جثامين أفرادها في الصحراء الليبية جنوب مدينة الكفرة، الأوساط السودانية والشبكات الاجتماعية خلال الأيام الماضية.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة أن العائلة السودانية كانت في طريقها إلى مدينة الكفرة بليبيا قادمة من مدينة الفاشر السودانية، وفقًا لـ(العربية نت).

وأشارت النيابة العامة إلى أن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة ملابسات الحادث، كاشفة أنه تم العثور على 8 جثث فقط في المكان المذكور، فيما لم تعثر السلطات على البقية.

وكانت وسائل إعلام سودانية قد أفادت بورود بلاغ إلى مركز شرطة الكفرة بتاريخ 10 فبراير الجاري، يؤكد وقوع حادث مروري على بعد 400 كيلومتر جنوب شرق مدينة الكفرة، ووفاة عدة أشخاص داخل مركبتهم.

قبل أيام تم العثور على وصية مؤثرة في سيارة العائلة السودانية التي ضلت الطريق في الصحراء الليبية وفارق أفرادها الثمانية الحياة عطشًا وجوعًا.

وأثناء تفتيش المركبة، عثر على رسالة مكتوبة بخط اليد، جاء فيها: “إلى من يجد هذه الورقة، هذا رقم أخي، استودعتكم الله، وسامحوني أني لم أوصل أمي إليكم، بابا وناصر بحبكم، ادعو لينا بالرحمة واهدونا قرآن، واعملو لينا سبيل موته هنا”.

إلى ذلك، عثرت الشرطة في المركبة أيضاً على بطاقتَي أحوال شخصية، وأكدت أنها مستمرة بإجراءاتها.

وأمر عضو النيابة العامة بنقل الجثامين إلى مدينة الكفرة، وهم 3 نساء و 5 رجال، ومن خلال التحقيقات. تبين أن المركبة الآلية كانت متجهة من مدينة الفاشر بدولة السودان إلى مدينة الكفرة.

وكان على متن المركبة 21 شخصًا ما بين رجال ونساء وأطفال، وتم العثور على 8 جثث منهم وتم التعرف عليهم من قبل ذويهم. فيما لم يتم العثور على الباقين.

كما تبين من خلال تفتيش المركبة وجود بطاقتين شخصيتين الأولى باسم محمد إمحمد بالقاسم الفقي، والثانية باسم منى إمحمد بالقاسم الفقي.

وحسب السلطات الليبية، فإنه لم يرد أي بلاغ إلى النيابة العامة عن فقدان الأشخاص المذكورين. وما زالت التحقيقات الجارية.

وفي السياق ايضا، أعلن مركز الإيواء والترحيل للمهاجرين غير الشرعيين ، عن ترحيل 107 مهاجر غير شرعي من ليبيا إلى السودان.

ومن خلال منشور على صفحته الرسمية بـ”فيس بوك”، أوضح مركز الإيواء أن المهاجرين غير الشرعيين، تم القبض على بعضهم  في بعض المدن الليببة بعد دخولهم بطريقة غير شرعية.

والبعض الآخر تم القبض عليه في الصحراء محاولا الدخول إلي الأراضي الليبية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...