نقص حاد في أدوية مرضى الإيدز بالمراكز العلاجية بالخرطوم

0 22

شكا رئيس الجمعية السودانية لرعاية المتعايشين مع فيروس الإيدز بولاية الخرطوم، فتح الرحمن المَبَزَّع، من مشاكل وصعوبات بالغة التعقيد يعاني منها المتعايشون مع فيروس الإيدز بمراكز العلاج بدايةً من توقف صرف علاج (السبترين) الذي يوزع كعلاج وقائي للأمراض البكتيرية منذ عدة أشهر.

وكشف المَبَزَّع، عن نقص حاد في أدوية الأمراض (الانتهازية) كالمنقولة جنسياً، الحزام الناري، والمضادات الحيوية، والأمراض الفطرية بالمراكز العلاجية، ونوه إلى انعدام فحوصات الدم ووظائف الكُلى والكبد للمتعايش بالمراكز، الأمر الذي أجبر المتعايشن لإجرائها بالمعامل الخارجية، وأكد عجز الدولة عن توفير التأمين الصحي للأطفال المصابين لتسهيل فحوصاتهم وعلاجهم من الأمراض العارضة، مُشيراً بحسب صحيفة السوداني، إلى تعذر وصول الأطفال إلى المراكز العلاجية لتناول جرعاتهم بسبب بُعدهم عن المراكز حسب توزيعهم الجغرافي وعدم وفرة تراحيل لهم، وطالب المَبَزَّع بتفعيل أجهزة فحص الأطفال حديثي الولادة التي تعطي نتيجة مؤكدة للطفل خلال (45) يوماً فقط بدلاً عن انتظاره لمدة (18) شهراً للتأكد، وشَبَّه مرضى الإيدز بالبلاد بالطفل غير الشرعي (لا أب لهُ والكل متبرئ منه).

الخرطوم: (كوش نيوز)

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...