“بمبان” في ملعب القضارف وإدارة الشرطة تُهاجم التحكيم

0

شهدت مباراة المريخ والشرطة القضارف، التي جرت بملعب القضارف عصر أمس الأول، شغباً جماهيرياً، عقب إلغاء حكم اللقاء وليد الطيب لضربة جزاء احتسبها   في الدقائق الأخيرة للمباراة لصالح الشرطة، وذلك بعد تنبيهه لوجود حالة تسلل احتسبها الحكم المساعد قبل ركلة الجزاء ليقوم الحكم باحتساب ركلة حرة غير مباشرة لصالح المريخ.

وبعد قرار الحكم، شهد ملعب المباراة أحداث شغب بعد أن قامت الجماهير بحصب الملعب بالحجارة وأصابت أحد لاعبي المريخ لتتوقّف المباراة لعدة دقائق قبل أن يستكمل الوقت المتبقي منها وسط تأهُّب أمني.. وعقب نهاية المباراة تواصل الشغب من بعض فئات الجمهور لتقوم القوات الأمنية المتواجدة بالإستاد بإطلاق الغاز المُسيّل للدموع داخل وخارج الملعب مما نتج عنه عدد من حالات الإغماء وسط الجمهور.

وطالب عضو مجلس إدارة نادي الشرطة القضارف عمار الضو، الاتحاد العام ولجنتي المسابقات والحكام بإسناد إدارة المباريات لحكام مقتدرين بعد أن وصل الدوري مراحل متقدمة من التنافس، مشيراً إلى أن طاقم تحكيم الأمس ظل أداؤه مضطرباً ومهزوزاً وغير موفق في كثير من القرارات ولم يظهر الانسجام بينه منذ فترة عدة مرات، خاصّةً وأنّ فريق الحكام المعني سبق وأن أدار مباراة الشرطة القضارف ضد الأهلي مروي ووقع في عدد من الأخطاء التحكيمية، وأضاف الضو لذا نُطالب بإبعادهم ومحاسبتهم بعد أن تسبّبوا في هزيمة الفريق والكارثة الأمنية لولا تدخل قيادات الشرطة العليا لاحتواء غضب الجمهور. وأكد الضو رصدهم لخطأ الحكم ونقضه لضربة الجزاء بزعم التسلل عبر المكتب الصحفي وهي واقعة قال إنها تفضح وتؤكد خطأ الحكام.

وأصدر مجلس إدارة نادي الشرطة القضارف، بياناً أدان فيه (التصرف المحدود) الذي حدث من أحد أفراد التأمين تجاه الجمهور بإطلاق عبوة غاز مُسيّل للدموع  خارج الملعب لتفريق الجمهور مما تسبّب في بعض الأضرار للمواطنين حول الاستاد ودفع ذلك مدير شرطة الولاية اللواء حقوقي مدثر تاج السر في تشكيل لجنة تحقيق للتقصي لمحاسبة المتسببين في ذلك.

وأكد البيان الممهور بتوقيع الأمين العام، صلاح كشة، أهمية جمهور نادي الشرطة في دعم وإسناد الفريق ما كان له القدح المعلى في تحقيق كل الانتصارات وهم وقود المدرجات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.