تحذير من حدوث أزمة حادة في الدواء

0 264

ينعقد خلال الأسبوع الحالي، اجتماع حاسم بين مستوردي الأدوية ووكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي.

ويناقش الاجتماع الآلية الجديدة لاستيراد الدواء عقب إحالة أمر الاستيراد من بنك السودان المركزي الى وزارة المالية.

وشكا عدد من مستوردي الأدوية، من إشكاليات عديدة تعرقل عملية الاستيراد، من أهمها القرارات غير المدروسة التي تصدر من عدة جهات.

وحذروا من مغبة أزمة حادة في الأدوية خلال الأيام المقبلة لوجود تخبط واضح في القرارات الحكومية وضبابية في التعامل مع الملف.

وأشاروا لوجود عناصر من الدولة العميقة لازالت تسيطر على مفاصل المجلس القومي للأدوية والسموم، وتطبق ذات السياسات التي كانت تطبق في النظام البائد.

والمحوا إلى ان الدولة العميقة ترغب بالتسبب في أزمة بقطاع الدواء لخنق الحكومة الانتقالية.

وقال عدد منهم لـ(باج نيوز) اليوم “الاثنين”، إن استمرار مديري الإدارات في المجلس القومي للأدوية والسموم هو استمرار لسياسات الدولة العميقة، وظهر ذلك جلياً في  عدد من القرارات مثل قفل التسجيل وتخفيض الدواء المستورد الذي يأتي بنظام البونص لكمية (10%) لكل فاتورة.

وكشف عدد منهم، عن وجود أدوية تم شحنها إلا أن تخليصها يتطلب إيفاء المصارف بالالتزامات المالية بصورة فورية.

وأكدوا وجود توجيهات من البنك المركزي بتأمين داخلي للأدوية المستوردة رغم وجود تأمين خارجي عليها وهو ما يسهم في زيادة تكلفة الأدوية.

ونوهو لوجود قرار من المجلس القومي للأدوية والسموم بمنع استيراد الشركات عبر أسماء الأعمال رغم أن معظم الشركات كانت تتم عبر أسماء الاعمال.

وأوضحوا أن هنالك أدوية تم استيراد ها منذ عام ونصف العام وتواجه اشكاليات في المعمل، في محاولة من موظفي المعمل لتعطيل دولاب العمل والإسهام في زيادة الأزمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...