فاطمة مصطفي الدود تكتب: الصحة الصحة

0

:: الوضع الصحي في السودان وصل الي درجة المبالغة ، سواء في المستشفيات العامة او حتي الخاصة ، فانهارت المنظومة الصحية في البلاد واصبح المريض تحت العناية الالهية فقط وشعار (نحن نرعاك) لا تمثل حتي الحبر او البوهية التي كتبت بها .

::  مواقف عديدة شاهدتها بنفسي خلال جولة في المستشفيات ، وأخري حكاها لي مقربون كانوا يتجولون في المستشفيات ، الوضع بين توفر الخدمة الطبية وبين البعوض ( دا كوووووم) براه ، حيث ينذر الوضع بالكارثة .

::  دعوني احكي لكم اليوم بعض ما حدث لمن اعرفهم في تلك المستشفيات  والتي توفر كثيرا من الحديث والواقع يحكي الحاصل بتلك المستشفيات  التي لا استثني منها  مستشفي خاص او عام

::  يحكي لي احد الذين اعرفهم  والذي اقسم بالله بان ابنته كانت في حالة ( وضوع) ومقرر لها إجراء عملية في الصباح الباكر باحدي المستشفيات الخاصة ، وظل الأطباء في حالة (جرجرة) الي المساء وعندها اكتشف ان سبب التأخير في إجراء العملية  هو عدم توفر ملابس عملية للكادر الطبي الذي سيقوم باجراء العملية لابنته ، فاضطر الذهاب الي الصيدلية  ليقوم هو بنفسه بشراء ثلاث لبسات للطاقم الطبي الذي سيجري العملية !  قول واحد .

::  كنت انا شخصيا برفقة احد اقاربي لاجراء عملية جراحية باحدي المستشفيات الكبيرة الخاصة ، ولكنني للأسف من كثرة ( البعوض) لم استطع الجلوس وظللت طيلة الليل ومعي افراد العائلة في حالة من القلق والتوتر بسبب ذلك البعوض  الذي زاد من حالة التوتر التي اصابتنا .

:: أحد الذين اعرفهم تعرض قريبة الي حادثة تم نقله في لحظتها الي احدي المستشفيات الحكومية القريبة التي نجحت في اسعاف المريض  الذي تعرض الي حادثة قريبة من القلب وبما ان هذه المستشفي لا تملك الإمكانيات اللازمة طلبت من أسرة المريض نقله الي احدي المستشفيات الخاصة ، وعندما ذهبوا به الي هنالك قال الاطباء انه يحتاج الي عملية عاجلة ، ولكنهم لا يملكون طاقم طبي لإجراء هذه العملية ،  وظلت اسرة هذا المريض تجوب الخرطوم بكل مدنها بحثا عن مستشفي حتي الثانية صباحا واخيرا استقر بهم المقام في احدي المستشفيات الخاصة .

:: في تلك المستشفي الخاص  طلبت منهم ادارة المستشفي دفع مبلغ وقدره ( ….. ) امنية ، نعم مبلغ خرافي امنية الساعة الثانية صباحا ، وهم كانوا في حالة اسعاف لمريض تعرض لاصابة طارئة ، فمن اين لهم بهذا المبلغ وفي هذا التوقيت ؟؟  لم تنتظر ادارة هذه المستشفي لحين الفجر حتي تدبر تلك الأسرة حالها وتقوم بدفع المبلغ المطلوب كامنية حتي يتم ادراج المريض في قائمة العناية الطبية .

::  تلك المستشفي يشهد الله مافيها موية ، حماماتها بدون موية لمدة خمسة ايام بجانب ان النفايات الطبية تجاور مكان ما يجلس المرافقين والزوار ، ولم يكن انعدام المياه في المنطقة بل كل المرافق التي تجاور تلك المستشفي تتوفر فيها المياه عدا هذه المستشفي .

:: هذه نماذج من تردي الخدمات الطبية في هذا البلد الأمر صراحة يحتاج الي وقفة من الوزارة ومن كافة المسؤولين بامر الصحة  بجانب ان عملية ارتفاع تكلفة العلاج وعدم توفره تحتاج ايضاً الي الإهتمام وايجاد المعالجات اللازمة ، وان كانت هنالك اية ضغوط من البنك الدولي برفع الدعم عن العلاج على الحكومة ان تراعي لمصلحة وصحة المواطن الذي لا يملك ثمن الدواء وان ترفض هذه المطالب  لانقاذ حياة الناس والاستمرار في دعم الدواء ان كانت اصلاً تقوم بدعمه ، ومراجعة امر المستشفيات الخاصة في الرسوم الغاااالية والاهتمام بالمستشفيات الحكومية وبالكادر الطبي فيها حتي يحدث الاستقرار لهذه الكوادر  والعمل بها ولا يفكرون في الهجرة او الذهاب الي المستشفيات الخاصة وبالتالي تدميرالمستشفيات الحكومية بجانب تكثيف المراقبة والمراجعة الدورية للمستشفيات الخاصة للوقوف على مدي الالتزام بالاشتراطات المطلوبةبتوفير الرعاية الصحية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: عفوا لايمكنك نسخ محتوى الموقع !!