غير مصنف

استئناف العمل المصرفي.. المشهد عن قُرب

الخرطوم: باج نيوز
استأنفت المصارف التجارية بالسودان اليوم “الأحد”، التعامل مع الجمهور بعد انقطاع دام ما يقارب سبعة أسابيع على خلفية الإجراءات الإحترازية التي أعلنتها السلطات السودانية للحد من إنتشار جائحة “كورونا”.
ففي العشرين من شهر أبريل الماضي أعلن بنك السودان المركزي عن إيقاف التعامل المباشر مع الجمهور بجميع فروع المصارف بالعاصمة الخرطوم والولايات التي يُطبق فيها حظر التجوال الشامل.
وجاء القرار تماشياً مع موجهات الدولة الرامية للحد من إنتشار عدوى فيروس “كورونا”.
تباين الإقبال
واستأنفت المصارف عملها منتصف شهر مايو الماضي لمقابلة إحتياجات العملاء ورواتب الموظفين تزامناً مع عيد الفطر المبارك وفقاً لضوابط معينة.
والأسبوع الماضي، وجه البنك المركزي المصارف التجارية ببدء التعامل المباشر مع الجمهور اعتباراً من اليوم “الأحد” وفق ضوابط وبرتوكول صحي محدد.
ورصد محرر (باج نيوز) تبايناً في الإقبال على المصارف اليوم “الأحد” مع بدء النشاط المصرفي في فروع المصارف المختلفة.
وأكد عدد من عملاء المصارف، وجود إقبال كثيف على بعض المصارف التي شهدت إزدحاماً على أبوابها من بينها فروع بنك الخرطوم المختلفة.
ونوه إبراهيم خليل- تاجر أدوات كهربائية، إلى وجود إستجابة من فروع المصارف المختلفة للمنشور الصادر من بنك السودان بإستئناف التعامل مع الجمهور وفقاً للمواعيد التي حددها المركزي.
سحب وإيداع
وقال إبراهيم خليل لـ(باج نيوز)، إنه لاحظ أن أغلب عملاء المصارف تركزت عملياتهم على السحب النقدي أكثر من الإيداع في معظم المصارف.
وأرجع تباين الإقبال على المصارف إلى أن بنود الحظر الصحي الذي فرضته السلطات السودانية لايزال سارياً بما يمنع التحرك بين المدن الثلاث وقطع الكباري للوصول إلى رئاسة المصارف لقضاء مهام مصرفية أخرى غير السحب والإيداع.
وفي الأثناء، شهدت الأسواق التجارية إغلاقاً شبه كامل للمحلات إستجابة لقرار تمديد الحظر حتى الثامن عشر من شهر يونيو الحالي.
من جانبه، أكد عميل ببنك الخرطوم، على وجود إقبال كثيف على بنك الخرطوم من عملائه الأمر الذي أحدث إزدحاماً وتدافعاً على أبواب فروعه.
وأشار لوجود تدافع على فروع البنك المختلفة، وعزا الأمر إلى إرتفاع عدد عملاء بنك الخرطوم في فروع وسط العاصمة.
الإجراءات الإحترازية
بدوره، أكد مصدر مطلع ببنك السودان المركزي، على استئناف العمل المصرفي بفروع المصارف المختلفة، ونوه إلى عودة جميع المصارف الى خارطة العمل.
وحول التزام المصارف بالإجراءات الإحترازية للحد من فيروس “كورونا”، كشف عن وجود لجنة من اتحاد المصارف ومديريها لرفع تقارير أسبوعية عن إلتزام المصارف بالبروتوكول الصحي الذي عممه البنك المركزي في وقت سابق.
تأثر سوق العملات
وانعكس بدء التعامل المصرفي على الأسواق الموازية للعملات حيث ارتفعت أسعار العملات في تداولات بداية الأسبوع “الأحد”.
وبحسب متعاملين مع الأسواق الموازية، فقد تباينت أسعار الدولار وتراوحت ما بين (141- 142) جنيه، فيما استقر سعر البيع عند (140) جنيه.
وأكد عدد من المتعاملين لـ(باج نيوز)، أن أسعار شراء الدرهم الإماراتي سجلت (37.50) جنيه في إرتفاع طفيف عن الأسبوع الماضي حيث سجل سعر الدرهم (37) جنيهاً.
وتوقعوا استمرار تصاعد أسعار العملات الأجنبية خلال الأيام المقبلة مع بداية الإعلان عن رفع الحظر الصحي عن العاصمة الخرطوم وعودة النشاط التجاري.
وأشاروا إلى أهمية وجود ضوابط جديدة للتعامل مع العملات الأجنبية في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها الاقتصاد المحلي والعالمي.

The post استئناف العمل المصرفي.. المشهد عن قُرب appeared first on باج نيوز.

اضغط هنا للانضمام الى مجموعاتنا في واتساب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى