تصفح الوسم

مقالات

رحمة عبدالمنعم يكتب.. هدى عربي.. سلطانة الطرب

في الفنرحمة عبدالمنعمهدى عربي.. سلطانة الطربحملة اغتيال معنوي تعرضت لها الفنانة هدى عربي عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب أغنيتها الجديدة (اخيراً لقيتو) ، هدفها النيل من نجوميتها دون وجه حق، فقد حققت الأغنية رواجاً كثيفاً ونجاحاً عريضا على

عثمان ميرغنى يكتب “حتى العيد.. لا تغيير..”

كنا نأمل أن يجتاح التغيير بعد الثورة كل مناحي الحياة حتى العطلات الرسمية لكن يبدو أن الذي سقط لم يكن غير رموز النظام البائد وإلا بالله عليكم لماذا تظل عطلة العيد ثمانية أيام بلياليها؟؟ نحن وطن مهزوم عشرة صفر.. نحتاج لكل ثانية من عمر

اسحق احمد فضل يكتب.. الدمامل

اسحق احمد فضل يكتب.. الدمامل و …. عثمان ..السودان اليوم هو .هو رسالة أم أحمد لنا .أستاذ .. ثلاثة من أولاد الأسرة قادمين من السعودية للعيد .. نهبوهم في طريق دنقلا .كل شيء …. كل شيء …و السودان هو .لقاء السفير السعودي الأسبوع الماضي بسفراء

بالقلم الأخضر

الراى السودانى (1 )(مبادرة) حمدوك في يوم الثلاثاء 22 يونيو المنصرم وضعناها بين قوسين لاننا تحفظنا على كلمة مبادرة وقلنا إن اي مبادرة ينبغي أن تحتوي خطوات واجبة التنفيذ ولكن هذا لايقلل من شانها ويكفي انها اسهمت في تشكيل الاحداث التي حدثت

اسحق احمد فضل يكتب.. الصوت الصارخ

الراى السودانى و أمس نُحدِّث المثقفين …. و المثقفون نشير إليهم بالإسم … هرباً مما وقع فيه الفقيه العراقي .و الفقيه العراقي يشكو ليقولعندي تلميذ أُملي عليه فيسمع غير ما أقول و يكتب غير ما يسمع و يقرأ غير ما يكتب و يفهم غير ما يقرأ .نلجأ

الفاتح جبرا يكتب: ترك يهدد !

الراى السودانى ما يزال الكوز (محمد الأمين ترك) زعيم قبيلة الهدندوة وكادر المؤتمر الوطني المباد ورئيس المجلس التشريعي لولاية كسلا في العهد المشؤوم يشكل استفهامات كثيرة ومحيرة في نفس الوقت منذ إندلاع الثورة التي جابهها بالرفض (المفتشر)

سهير عبدالرحيم تكتب : رسالة في البريد

الراى السودانى رسالة للصحفية سهير عبدالرحيم الاخت العزيزة كعزة وشموخ بلادنا السودان الاستاذة سهير عبدالرحيم الصحفية الناجحة ( ٱنني من متابعي كتاباتك ومقالاتك الصحفية عبر موقع ( مركز الحاكم للخدمات الصحفية والاعلامية ) الحاكم نيوز

الصادق المقلي يكتب: ما هكذا تورد الابل يا استاذ حسين..(3)

الراى السودانى السفير الصادق المقلي فالدعاوى امام محكمة نيويورك سوف تاخد عشرات السنين حتى يتم البت فيها.. و السودان اصبح بغيرها محصنا تماما امام اى دعاوى مستقبلية فى المحاكم الأمريكية..الامر الذى بفضله تم تطبيع العلاقات مع كافة الدول

نصر رضوان يكتب: لوبى الكتاب المخربين

الراى السودانى المختصر المفيد ——————————–ما ان صدر قرار من المجلس السيادى بتكوين قوة امنية مشتركة الا وتصدى له كالعادة كتاب وكاتبات معروفون بمعارضتهم لاى شئ قبل ان يفهموا حتى ما المقصود منه ولا ما الداعى له .هم هكذا دائما يشككون فى
error: عفوا لايمكنك نسخ محتوى الموقع !!