وزير مالية سابق يتوقع ان تكون موازنة العام 2022 الأسوأ

0

توقع وزير المالية الأسبق و الخبير الاقتصادي بصندوق النقد والبنك الدوليين التجاني الطيب، أن تكون موازنة العام ٢٠٢٢ م أسو من موازنة العام ٢٠٢١م لكنه عاد وقال إن الميزان التجاري والصادرات تحسنا في النصف الأول من العام 2021م حيث ووصلت 2.5 مليار دولار والواردات 4.1 مليار والعجز التجاري بلغ 1.6 مليار وهذا تقدم بالنسبة للنصف الأول من 2021موأضاف طبقا لصحيفة الانتباهة الصادرة السبت لكن إذا نظرنا للأرقام بشئ من التفصيل نجد ان زيادة الصادرات كانت 1 مليار منها زيادة صادرات الذهب التي بلغت 720 مليون اي مايساوي 70٪ من الزيادة في الميزان التجاري بمعنى ان الذهب هو السبب الرئيس في تحسين الميزان التجاري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: عفوا لايمكنك نسخ محتوى الموقع !!