تطورات جديدة حول دخول السودانيين لمصر دون تأشيرة

0

اكدت مصادر دبلوماسية مصرية، أن هناك ضوابط قانونية واضحة لدخول السودانيين عبر المنافذ الحدودية بين مصر والسودان، في ظل الأزمة الحالية.

وذكرت المصادر الدبلوماسية لموقع “القاهرة 24” المصري أن “الدخول عبر المنفذ الحدودي، يكون عبر تواصل الأشقاء من دولة السودان مع السفارة المصرية في الخرطوم، مع ضرورة توفر جواز السفر ثم الدخول عبر المنافذ الحدودية دون تأشيرة مسبقة”.

وأشارت إلى أن “مصر وضعت ضوابط ميسرة على المنافذ الحدودية لدخول المواطنين السودانيين، بشرط توافر جواز السفر والتنسيق مع السفارة المصرية في الخرطوم، مع إمكانية الدخول دون تأشيرة مسبقة”.

وأشارت المصادر إلى أن هناك تنسيقا مع الجهات المعنية المسؤولة الأخرى على المنافذ الحدودية للتنسيق بشأن هوية العابرين في هذه المنافذ مع توفير طرق آمنة للعبور.

ويشهد معبر أرقين البري بين مصر والسودان، حركة كبيرة مع توافد آلاف السودانيين الفارين من المعارك الجارية في البلاد بين قوات الجيش وقوات الدعم السريع، فضلا عن حركة دخول المصريين الفارين من الأوضاع هناك.

ونشر بعض السودانيين شهاداتهم حول الدخول من معبر أرقين البري، مرورا إلى مصر، والتي تضمنت تسهيلا في عبور السودانيين الحاملين لجوازات السفر، مع إمكانية مدها لمدة 6 أشهر، فضلا عن تسهيلات في عبور الأطفال غير الحاملين لجوازات السفر، برفقة والديهم.

إعلان صوري
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.