واتساب تكشف عن موقفها بشأن محاربة المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال

0

الرأي السوداني

كشفت شركة واتساب على لسان مديرها ويل كاثكارت،عن موقفها بخصوص محاربة المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال, و أكد كاثكارت أن شركته لن تحذو حذو “آبل” التي أعلنت مؤخرا عن إجراءات لمنع انتشار المواد الإباحية التي تستغل الأطفال.

وكتب كاثكارت على “تويتر”: “اطلعت على المعلومات التي نشرتها “آبل”، وأنا قلق. أعتقد أن هذا موقف خاطئ وعقبة بالنسبة لخصوصية الناس حول العالم”.
وأضاف كاثكارت “الناس سألوا ما إذا سنطبق هذا النظام في (واتسآب)، والجواب هو لا”.
وأشار إلى أن “واتسآب” بذلت جهودا كبيرة لمحاربة انتشار المواد الإباحية المتعلقة باستغلال الأطفال جنسيا، وخاصة تطوير المزايا التي تسمح بالإبلاغ عن مثل هذا المحتوى وحجبه.

وأكد أن “واتسآب” أرسلت 400 ألف بلاغ بشأن المواد المتعلقة بالاستغلال الجنسي للأطفال في العام الماضي، وذلك دون خرق البيانات المشفرة، وفقا لـ “RT”.
وأضاف أن “آبل” بدلا من ذلك تعتمد برمجيات تسمح بفحص جميع الصور للمستخدم، محذرا من خطورة الثغرات الأمنية لأنظمة “آبل” وإمكانية حصول القراصنة على تلك التقنيات.
يذكر أن تقارير صحفية عالمية أكدت عن استعداد شركة “أبل” الأمريكية عن توفير أدوات حماية خاصة للأطفال في هواتف “آيفون” وكافة الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالشركة.

و كانت شركة آبل قد كشفت عن نيتها الأستعانة بأدوات تشفير للمقارنة بين الصور المحمّلة على خادومها آي كلاود وتلك المودعة في السجلّ الذي يديره المركز الوطني للأطفال المغيّبين والمستغلّين (ان سي ام اي سي). وتؤكّد المجموعة أن لا نفاذ مباشرا لديها إلى الصورة بهذه الطريقة.
و تقوم آبل بإرسال تقرير إلى «إن سي إم اي سي» في حال بدت الصورة مشابهة لتلك الموجودة في سجل المركز ,بعد تحقق آبل بنفسها من الأمر و تقوم بإبطال حساب المستخدم إن اقتضى الأمر ذلك.

وتنوي المجموعة أيضا أن تمسح الصور التي يتمّ إرسالها أو تلقّيها عبر خدمتها للدردشة «آي ميسدج» على حسابات الأطفال المربوطة باشتراك عائلي وعندما تُرصد صور مبيّنة لأفعال كهذه، يتمّ التشويش عليها وتوجّه إلى الطفل رسائل تحذيرية قبل أن يتسنّى له في نهاية المطاف فتحها أو إرسالها كما يمكن للأهل أن يختاروا أن توجّه لهم رسائل عندما يتلقّى طفلهم أو يرسل صورا مماثلة.

وستدرّب أيضا خدمة المساعدة الصوتية «سيري» على «التدخّل» عندما يقوم المستخدمون بأبحاث عن صور يُستغلّ فيها الأطفال جنسيا، من خلال تنبيههم من هذه المحتويات الإشكالية.

وستوفَّر هذه الأدوات الجديدة بالتدريج خلال التحديثات المقبلة لأنظمة التشغيل الخاصة بهواتف «آي فون» وأجهزة «آي باد» وساعات «آي ووتش» وحواسيب «آي ماك» في الولايات المتحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: عفوا لايمكنك نسخ محتوى الموقع !!