الجيش ينقذ عريس وعروسه وعائلتيهما ويخليهم بالمروحيات

0

الراى السودانى

تمكنت القوات المسلحة السودانية بقيادة المنطقة العسكرية الشرقية ومتقدم القضارف عمليات بقيادة الفرقة الثانية مشاة؛ من اخلاء الاسرة العالقة بمنطقة البطانة القادمين من مدينة حلفاء الجديدة بولاية كسلا بعد إكمال مراسم زواج بعد ان داهمتهم السيول والامطار أثناء عودتهم في وادي ام حجر شمال غرب الصباغ وتم عملية البحث والانقاذ وأخلاء سيرة العريس والعروس واسرته التي تتكون من 65 امراة ورجل واطفال ظلوا عالقين من منذ الجمعة الماضي وتم عمليات الاخلاء بواسطة القوات الجوية بالمنطقة العسكرية الشرقية وهيئة الاستخبارات العسكرية ومركز عمل التوجيه المعنوي تحت إشراف الفريق الركن مجدي إبراهيم قائد متقدم القضارف واللواء الركن احمدان محمد خير قائد المنطقة العسكرية الشرقية واللواء الركن حيدر الطريفي قائد الفرقة الثانية مشاة بالقضارف والعميد الركن بابكر التاج قائد استخبارات المنطقة العسكرية الشرقية والعميد الركن آدم عبد الله قائد عمليات متقدم القضارف.


ونفذت عمليات الاخلاء بواسطة العقيد ركن سليمان صالح ابوحليمة قائد استخبارات الفرقة الثانية مشاة والمقدم طيار جلال الدين دفع السيد والنقيب طيار منجد محمد عبد الله والملازم اول فني الأمين ابكر والعريف فتحي بابكر من التوجيه المعنوي واستغرقت عمليات الاخلاء الجوي مدة ستة ساعات متواصلة بعد أقلعت الطائرة من القضارف إلى الصباغ ومنها إلى منطقة وادي الحجر ومنها إلى منطقة ابودليق وسط زغاريت الفرح وأصوات الرصاص واستقبل أهالي شرق النيل وابودليق زفة العرسان عبر مروحية الجيش بهتافات جيش واحد شعبا واحد الجيش جيش السودان عم القري والعرسان ، وزرف العريس الفاضل نصر الدين وعروسته زينب بدوي الدموع واطلق النساء زغاريت الفرح وتم نحر الزبائح وخرجت مدينة ابودليق لزفة العريس وطاقم القوات المسلحة السودانية بالقضارف.


وكشف العريس نصر الدين عن رحلة المعاناة ومحاولة إغتيال الفرح للأسرة بعد السيول والوحل الذي أدى إلى حجز اسرته لأكثر من أربعة ايام بالبطانة مبينا بانهم تحركوا من مدينة حلفاء عقب إكمال مراسم عقده عبر طريق البطانة الصباغ وداهمتهم السيول والوحل في وادي مقنيص اولا وهم على متن أربعة عربات منها اثنين دفع رباعي واثنين بوكس دبل كاب وأضاف فشلت كل محاولات الاهالي بالبطانة في انقاذ موكب العريس الا ان تدخلت القوات المسلحة السودانية بالقضارف ونجحت في اخلائنا واضاف بان تدخل الجيش السوداني اطلق الفرحة واعلن عودتها بعد ان كانت تتحول إلى ماتم.


فيما أشاد ناظر الكواهلة تاج الدين عمر تاج الدين بجهود القوات المسلحة بتدخلها واجلاء الاسرة المفقودة مما يؤكد دورها المجتمعي والتزامها الأخلاقي مما يؤكد بان القوات المسلحة السودانية تعمل من أجل الشعب.


وقال إن الفرحة التي اطلقتها القوات المسلحة داخل اهالي شرق النيل وابودليق مثل فرحة استرداد الفشقة واممتدح ناظر الكواهلة جهود ووقفة اهالي البطانة ومدينة حلفا الجديدة وسرق النيل بدعم واسناد الأسرة العالقة واخلائها حتى عودة الفرحة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: عفوا لايمكنك نسخ محتوى الموقع !!