غير مصنف --

الغلاء يصيب المائدة السودانية بالشلل

أدى ارتفاع أسعار السلع إلى تقليص خيارات وجبات الأسرة من ثلاث وجبات إلي وجبتين وأحياناً وجبة واحدة مع تقليل أصناف المأكولات في كل وجبة.

تقول ربة المنزل غادة البلولة إن الغلاء والوباء أصبح عنواناً لحياتهم هذه الأيام، وأشارت إلى أن الحظر أدى إلى ارتفاع كبير في الأسعار حتى الفول “حبيب الشعب” ارتفع سعره إلى (20) جنيهاً بدلاً من (10) جنيهات، وهو
وجبة ضرورية لأنه الأقل تكلفة من باقي الوجبات فسعر كيلو الفراخ ارتفع إلى (340) جنيهاً بدلاً من (280) جنيهاً، كذلك طبق البيض ارتفع إلى (330)جنيهاً، وكيلو الجبنة ارتفع من (400) جنيه.

فذكرت ربة المنزل عواطف الأمين بحسب صحيفة السوداني، أن الغلاء أصاب المائدة السودانية بالشلل بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية وتقلصت خيارات صينية الفطور لصنف أو صنفين وكانت في السابق تشمل ما بين أربعة وخمسة أصناف من بيض وجبنة وزيتون ولحمة وفراخ وغيرها من الأصناف والآن مع الغلاء أصبحت وجبة الفول هي الملاذ الوحيد للأسر وأضافت ضاحكة “حتى صحن الشطة أصبح من الكماليات” لارتفاع سعر الشطة الخضراء والليمون والدكوة وأضافت عواطف أن الظروف المعيشية الصعبة أثرت حتى على زيارات الضيوف ولم تعد كالسابق وأصبحوا يتجنبون الزيارات في أوقات الوجبات لعلمهم بصعوبة توفير وجبة لائقة لهم.

من جهته عزا بائع الخضروات محمد فور ارتفاع الأسعار لصعوبة الترحيل وعدم توفر الوقود مشيراً إلى أن الوجبات تأثرت بالارتفاع وأصبح الزبائن يشترون بالقطاعي من كل صنف ربع كيلو بدلاً من شراء كيلو كامل من صنف واحد حيث ارتفع سعر كيلو البطاطس إلى (100)جنيه وكيلو الباذنجان إلى (80) جنيه وكيلو الطماطم (150) جنيهاً والملوخية ارتفع سعرها (100) جنيه.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام الى مجموعاتنا في واتساب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى