خبير اكاديمي: ثلاثة اسباب تحتم انتقال رئاسة السيادي لأيدٍ مدنية

0

قال أستاذ السياسة العامة والإدارة بجامعة لونغ آيلاند بنيويورك د.بكري الجاك ان عملية نقل رئاسة المجلس السيادي للقوى المدنية لها اهمية خاصة بالنسبة لنجاح عملية الانتقال الديمقراطي.

واضاف أستاذ السياسة العامة والإدارة بجامعة لونغ آيلاند بنيويورك في مقابلة مع (الديمقراطي) –تنشر بالداخل-:”هذه مسألة مهمة ويجب ان تتم لعدة اسباب، اولها اظهار الجدية في الالتزام بتطبيق الوثيقة الدستورية، الامر الثاني يتصل بقدرة القوى المدنية على اظهار قيادات دولة، والامر الثالث يعطي رمزية للجان المقاومة والشارع بان مطالبهم قابلة للتحقق فيما يلي وجود قوى مدنية لديها القدرة في ادارة الدولة واصدار اوامر للقوى العسكرية”.

ويرى الجاك ان عملية بناء دولة مدنية ديمقراطية بجيش يخضع للقيادة المدنية يجب ان تختبر من خلال عملية نقل رئاسة السيادي.
‘الديمقراطي ‘

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: عفوا لايمكنك نسخ محتوى الموقع !!