مشاركة رسمية وشعبية واسعة في احتفالات أعياد الشرطة بنهر النيل

0

احتفلت شرطة ولاية نهر النيل، بأعياد الشرطة السودانية للعام 2022م، التي كانت بدايتها بانطلاق طابور عرض عسكري منذ ساعات الصباح الأولى ترافقه موسيقى شرطة الولاية العريقة بإيقاعاتها المهيبة تزامناً مع تحرك طابور عرض بالمركبات لكل الإدارات جاب شوارع مدينة عطبرة.

تفاعل وحماس

وجاب الطابور الذي تفاعل معه المواطنين بعفوية وحماس، تعبيراً عن مكانة قوات الشرطة في نفوسهم، عدة شوارع بالمدينة انطلاقاً من أمام قسم شرطة الأوسط عطبرة وصولاً إلى استاد عطبرة حيث أدى التحية أمام المنصة لوالي الولاية وقادة الأجهزة الأمنية ومن خلفه طابور المركبات الذي عبر عن مهام واختصاصات إدارات الشرطة المختلفة برمزيات نالت الإعجاب والإشادة، إلى جانب عرض مميز خارج الاستاد من إدارة الدفاع المدني تمثل في إطفاء حريق ونموذج إنقاذ للأرواح والممتلكات.

عقب ذلك بدأ البرنامج الرئيسي بطابور الكلب البوليسي الذي قدّمته إدارة الأدلة الجنائية تلته مسابقات رياضية في ألعاب القوى تفوق فيها الاحتياطي المركزي على شرطة الطوارئ في منشط جر الحبل وتصدّرت شرطة السياحة سباق التتابع، واختتم التنافس الرياضي بمباراة كرة قدم جمعت بين منتخب شرطة الولاية ومنتخب نجوم عطبرة انتهى بالتعادل في زمن اللعب الرسمي وركلات الترجيح لتحسمها القرعة لصالح نجوم عطبرة وتمنحه كأس أعياد الشرطة السودانية.

وكان لافتاً الحضور المميز لطلاب مدرستي عطبرة القديمة وعطبرة الصناعية للمرحلة الثانوية وتفاعلهم الرائع مع الفقرات والمنافسات الرياضية.

عقب ذلك تم تكريم المتفوقين وأطقم التحكيم ونجوم المباراة من خلال جوائز مالية وهدايا قدمها مدير شرطة الولاية.

ورحب مدير مرور الولاية العميد شرطة مبارك عبد الغفار بالحضور، وتحدث عن الطفرة الكبيرة التي شهدتها شرطة الولاية مؤخراً، وأنها ثمرة جهود جبارة ظلت تبذلها قيادة شرطة الولاية في عطاء مستمر دون كلل أو ملل.

مشروعات ضخمة

وألقى مدير شرطة ولاية نهر النيل اللواء شرطة حقوقي د. سراج الدين منصور خالد، خطاباً ضافياً في الاحتفال قدم فيه سرداً ماتعاً عن التاريخ العريق للشرطة السودانية منذ عهد مملكة كوش وشرطتها من حراس الملك الذين تحملوا عبء حفظ الأمن والنظام إلى العصور الحديثة للشرطة السودانية وتطورها عبر الحقب التاريخية.

وحيا في كلمته، مدير عام قوات الشرطة، وزير الداخلية المكلف الفريق أول شرطة حقوقي عنان حامد محمد عمر وقيادة الشرطة، وعدّد المشروعات التي تم افتتاحها، وأرسل البشريات بمشروعات ضخمة بدأ العمل فيها.

كما حيا والي الولاية وأعضاء لجنة أمن الولاية والقوات المسلحة وجهاز المخابرات والجهاز القضائي والنيابة العامة والإدارة القانونية، واصفاً حالة التعاون والانسجام بين مكوناتها بأنها نموذج تقدمه نهر النيل لكل السودان.

وبعث د. سراج الدين برسائل الشكر والتهنئة لمنسوبي شرطة الولاية بمختلف مواقعهم وإداراتهم ولمواطني الولاية ولقطاعات المجتمع المدني من هيئات ومنظمات ومؤسسات ورياضيين وإعلاميين وطلاب.

من جانبه، هنأ والي الولاية، قوات الشرطة وهي تحتفل بأعيادها، وعدّد المشروعات التنموية التي أنجزتها حكومته والتي بلغت (387) مشروعاً بمختلف المحليات، ونبه إلى أن هذه الإنجازات لم تأتِ من فراغ وإنما من حكومة ولائية قوية متعاونة فيما بينها ومن قوات شرطة وأجهزة أمنية تقدِّم تضحيات كبيرة وتبذل مجهودات جبارة، واصفا حالة الاستقرار الأمني من واقع متابعاته بالمطمئنة والمبشرة ببيئة صالحة للتنمية والاستثمار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.