حريق يقضي على مركز إيواء مؤقت للنازحين

0

التهم حريق ضخم، الأربعاء، مركز إيواء مؤقت، لآلاف الفارين من العنف القبلي بولاية غرب دارفور، في وقتٍ دعا والي غرب دارفور، خميس عبد الله أبكر، النازحين للعودة إلى المعسكرات.

وقال عبد الله أبكر، أحد قيادات معسكر (كرندينق) لـ(سودان تربيون) إن نيران مجهولة قضت على مركز وزارة الثقافة والإعلام بمدينة الجنينة ما أدى إلى تدميره بالكامل وتشريد نحو 120 أسرة”.

وكشف عن أضرار هائلة في الممتلكات، لم يجرْ حصرها بعد.

وأعلن أبكر رفضهم القاطع للضغوطات التي يتعرضون لها من حكومة الولاية لعودتهم للمعسكرات، مشدداً على اشتراطهم للعودة توفير الأمن والقبض على الجناة المتورطين في قتل النازحين قبل عامين.

من جانبه، وقف والي غرب دارفور خميس عبد الله، على حجم الحريق.

ووصف السكن بمراكز الإيواء بأنها لا تليق بالإنسان والإنسانية.

وناشد في تصريحات صحفية، الأهالي بالخروج من المؤسسات والتوجه نحو المعسكرات كمرحلة أولى، وأطلق تعهدات حكومية بتوفير الأمن والحياة الكريمة، متوعداً المحرضين على البقاء في المؤسسات بالحسم الصارم وفقاً للإجراءات القانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.