اعتقال اطفال بولاية جنوب دارفور وغرامات مالية وتدخل لأولياء الأمور

0 34

الرأي السوداني :

بعد الاحتجاجات الأخيرة في الولايات بعد الغلاء الفادح وانعدام الخبز والوقود والدواء اتجهو الشباب للخروج إلى الشارع لسقوط كومة حمدوك فيما أعلنت قوى الحرية والتغيير تفصيل قانون ضد التظاهر وقالت شرطة ولاية جنوب دارفور عن توقيف (170) بينهم أطفال تم إطلاق سراحهم بتعهدات من أولياء أمورهم بعد أن جرى تحويلهم لقسم حماية الأسرة والطفل ، وذلك على خلفية الإحتجاجات التي شهدتها مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور مطلع الشهر الجاري .

وبحسب متابعات (الراي السوداني) تمت محاكمة أكثر من (70) شاباً بمحكمة الطوارئ بعقوبة الغرامات، فيما لازال بعض الموقوفين تجري محاكمتهم وقال مدير شرطة جنوب دارفور مقرر لجنة أمن الولاية اللواء علي حسب الرسول اليوم (الثلاثاء) لـ(الراي السوداني) شهدت المدينة مطلع فبراير الحالي مظاهرات إحتجاجية إستمرت لأكثر من اسبوع قبل أن تتحول إلى أعمال عنف وتخريب، أسفر عنها إصابة نحو (8) من عناصر الشرطة وإثنين مدنيين، وحرق سيارة للشرطة وكسر ونهب عدد من المحلات التجارية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...