زيارة تاريخية …وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين يزور السودان

0 62

زيارة تاريخية …وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين يزور السودان

أجرى وزير المخابرات الإسرائيلي، إيلي كوهين، في ساعة متأخرة من مساء الإثنين، زيارة هي الأولى من نوعها إلى السودان.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، الثلاثاء “قام الوزير كوهين، بزيارة تاريخية للسودان أمس، في أول زيارة رسمية علنية لوزير إسرائيلي للدولة العربية بعد التطبيع بين البلدين”.

وأضافت إن كوهين “التقى رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح ‎البرهان، ووزير الدفاع ياسين إبراهيم، ومسؤولين آخرين، وناقش معهم عددا من القضايا السياسية والأمنية والاقتصادية”.

وتابعت هيئة البث، إن مسؤولين إسرائيليين في هيئات مختلفة، رافقوا كوهين، في الزيارة، اجتمعوا مع نظرائهم في الخرطوم.

وأوضحت أن من بين المواضيع التي طُرحت على بساط البحث “إمكانية ضم إسرائيل إلى مجلس الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن”.

وأوضحت أن وفدا سودانيا سيزور إسرائيل “قريبا”. ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الخرطوم بشأن الزيارة. وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلن السودان تطبيع علاقته مع إسرائيل، لكن قوى سياسية وطنية عدة، أعلنت رفضها القاطع، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

وبحسب موقع واللا الإسرائيلي، فقد حاول البيت الأبيض في الأسابيع الأخيرة من عمر إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب تنظيم حفل توقيع رسمي بمشاركة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان. و كان أحد الخيارات، هو إقامة الحفل في العاصمة الإماراتية أبو ظبي هذا الأسبوع، لكن الإغلاق في إسرائيل الذي تفرضه الحكومة للحد من تفشي وباء كورونا والتوترات الأمنية بين السودان وإثيوبيا أزالا الفكرة من جدول الأعمال، وفق ذات المصدر. أجرى وزير المخابرات الإسرائيلي، إيلي كوهين، في ساعة متأخرة من مساء الإثنين، زيارة هي الأولى من نوعها إلى السودان.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، الثلاثاء “قام الوزير كوهين، بزيارة تاريخية للسودان أمس، في أول زيارة رسمية علنية لوزير إسرائيلي للدولة العربية بعد التطبيع بين البلدين”.

وأضافت إن كوهين “التقى رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح ‎البرهان، ووزير الدفاع ياسين إبراهيم، ومسؤولين آخرين، وناقش معهم عددا من القضايا السياسية والأمنية والاقتصادية”.

وتابعت هيئة البث، إن مسؤولين إسرائيليين في هيئات مختلفة، رافقوا كوهين، في الزيارة، اجتمعوا مع نظرائهم في الخرطوم. وأوضحت أن من بين المواضيع التي طُرحت على بساط البحث “إمكانية ضم إسرائيل إلى مجلس الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن”.

وأوضحت أن وفدا سودانيا سيزور إسرائيل “قريبا”. ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الخرطوم بشأن الزيارة. وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلن السودان تطبيع علاقته مع إسرائيل، لكن قوى سياسية وطنية عدة، أعلنت رفضها القاطع، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

وبحسب موقع واللا الإسرائيلي، فقد حاول البيت الأبيض في الأسابيع الأخيرة من عمر إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب تنظيم حفل توقيع رسمي بمشاركة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان.

و كان أحد الخيارات، هو إقامة الحفل في العاصمة الإماراتية أبو ظبي هذا الأسبوع، لكن الإغلاق في إسرائيل الذي تفرضه الحكومة للحد من تفشي وباء كورونا والتوترات الأمنية بين السودان وإثيوبيا أزالا الفكرة من جدول الأعمال، وفق ذات المصدر.

مسؤول عسكري أمريكي إلى السودان يصل مسؤول عسكري أمريكي إلى الخرطوم، اليوم، في زيارة هي الأولى بعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأفادت وكالة الأنباء السودانية «سونا»، على موقعها الإلكتروني، أنه يصل إلى البلاد اليوم الثلاثاء، السفير أندرو يونغ نائب، قائد القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا لشؤون الارتباط المدني العسكري، في زيارة تستغرق يومين.

وأضافت «سونا»، أن يونغ سيتناول خلال لقاءاته، بناء القدرات الأمنية والدفاعية، وبحث تعزيز الأمن والاستقرار في السودان والمنطقة.

ومن المقرر أن يلتقي المسؤول الأمريكي، رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، إلى جانب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش.

وفي ديسمبر الماضي، رفعت واشنطن، الخرطوم، من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والتي أضيف السودان إليها عام 1993، بسبب علاقته مع تنظيمات متشددة، على رأسها القاعدة، التي عاش زعيمها السابق ومؤسسها أسامة بن لادن في السودان، خلال الفترة من 1992 إلى 199

باج نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...