ارتفاع جديد لسعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني

0 103

ارتفاع جديد لسعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني

ارتفاع جديد يشهده سعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني، في السوق السوداء صباح اليوم.

وأرجع أحد التجار بحسب حديثه لـ”أخبار سوق عكاظ”، سبب الزيادة إلى شح المعروض من العملة الخضراء “الدولار” مقابل الطلب.

الأمر الذي أدى لارتفاع سعر الصرف، وسط توقعات بمزيد من التراجع لسعر الجنيه السوداني بسبب الطلب الزايد على الدولار نسبة لاتجاه شركات الاستيراد لتأمين حاجتها من النقد الأجنبي مع بداية العام الجديد.

هذا وقد بلغ سعر صرف الدولار أمام الجنيه السوداني في تعاملات اليوم 266 جنيهاً.

ومن جهتهم عمد التجار على التنويه بعدم التعامل مع تاجر واحد، وبأخذ السعر من أكثر من تاجر قبل إجراء المعاملة.

لافتين إلى إمكانية تغيير الأسعار في أي ساعة منس ساعات اليوم وفقاً لمتطلبات السوق، فيما يخص العرض والطلب.

وفي السياق نفت وزارة المالية والتخطيط الاقصادي في السودان، في وقت سابق، الأخبار المتداولة عن زيادة قيمة الدولار الجمركي.

هذا وقد أكدت وزارة المالية في بيان لها، أن إعداد موازنة 2021 تمت بدون أي تغيير لقيمة الدولار الجمركي الحالية.

الجدير بالذكر أن السودان وقع مؤخرًا، عن طريق وزارة المالية مذكرة تفاهم بينها وبين الخزانة الأمريكية، بغرض تصفية ديون السودان للبنك الدولي.

وأورد بيان صادر من وزارة المالية السودانية، أن المذكرة التي تم التوقيع عليها اليوم، تُتيح للسودان الحصةل على ما يفوق “مليار دولار” سنوياً، وفقاً لـ”العين الإخبارية”.

كما أوضحت وزارة المالية أن هذه الخطوة جاءت من قبل الخزانة الأمريكية،وذلك بعد رفع السودان من قائمة الإرهاب ومنحه الحصانة السيادية.

ولفتت المالية السودانية إلى أن تمكن السودان من الحصول على تمويل للمؤسسات المالية الدولية، خطوة مهمة في طريق البلاد، كما يُعتبر انجازاً، يُحسب لحكومة الفترة الانتقالية.

ومن المنتظر أن يوفر التمويل الدولي دعماً كبيراً للفترة الانتقالية في السودان وسيساعد في الاستقرار الاقتصادي، فضلاً عن تعزيز النمو وتشجيع الاستثمار.

وعلى صعيد منفصل، كشف عضو اللجنة الاقتصادية بقوى الحرية والتغيير، كمال كرار، أن الحديث عن أن صرف التعليم يفوق الأمن والدفاع في الميزانية الجديدة 2021 “كذب”.

وأوضح كمال كرار أن ذلك يتضح جلياً من واقع الأرقام الموجودة في الموازنة، بحسب “الانتباهه أون لاين”.

كما أوضح كمال كرار إلى أن قطاع الأمن والدفاع حصل على غالبية الانفاق في الموازنة الجديدة، بنسبة بلغت 210 مليارات جنيه من جملة 879 مليار جنيه.

وقال كرار “واقع الأرقام الموجودة بمجلس الوزراء يكذب التصريحات الأخيرة”.

مشيراً إلى أن الحديث والإعلان عن الانفاق الكبير على التعليم، الغرض منه تمرير الميزانية للرأي العام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...