هل يكفي الوقت لعزل ترامب قبل موعد تسلم بايدن الرئاسة؟

0 22

أشارت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إلى أن البلاد لم تشهد سابقا محاكمة رئيس مرتين خلال فترة حكمه، حيث يدور الحديث عن مضي الكونغرس في إجراءات عزل لدونالد ترامب.
 
ورغم تحذير رئيسة مجلس النواب، الديمقراطية نانسي بيلوسي، من مغبة بقاء ترامب في منصبه خلال الأيام القليلة المتبقية حتى موعد تنصيب جو بايدن، في 20 كانون الثاني/ يناير المقبل، فإن أوساطا عديدة شككت في إمكانية تنفيذ إجراءات عزله في وقت قصير.
 
واستغرق المسار السابق، الذي فشل في عزل ترامب، نحو شهرين، من 18 كانون الأول/ ديسمبر 2019، إلى 5 شباط/ فبراير 2020، بتهمة استخدام صلاحياتها لابتزاز أوكرانيا ودفعها إلى تحريك قضايا ضد بايدن وابنه هانتر لإفشال حملته الانتخابية.
 
والآن، فإن نسخة من مسودة بنود المساءلة يتداولها أعضاء الكونغرس فيما بينهم تتهم ترامب “بالتحريض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة” في محاولة لقلب نتيجة الانتخابات التي خسرها أمام بايدن.
 
ويسعى الديمقراطيون وعدد من الجمهوريين إلى معاقبة ترامب إزاء مسؤوليته عن حشد أنصاره الذين اقتحموا الكونغرس، الأربعاء، وخشية من إقدامه على خطوات جديدة مهددة للديمقراطية الأمريكية في الأيام المقبلة.


وعملية العزل تتم على مرحلتين، الأولى يصوت فيها مجلس النواب على ما إذا كان يجب عزله، وهو ما يعادل توجيه الاتهام إلى شخص ما في قضية جنائية، ويتم ذكر التهم في مواد المساءلة وتفصيل “مزاعم الجرائم ضد الأمة”.


ولتتم إدانة الرئيس يجب أن يوافق ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ على ذلك، لكن المجلس سيعقد بدورته الجديدة قبل يوم واحد من موعد مغادرة ترامب، ولن تكون اللجان قد تشكلت، بما فيها اللجنة القضائية.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لايمكنك نسخ محتوى الموقع !!