الى حفاة التطبيع الطامعين في القمح والنفط وأموال اليهود الملطخة بالدماء

0 42

- الإعلانات -

إذا تركنا القضية الفلسطينية جانباً بل وكل العرب جانباً، كيف تطبع دولة شعارها حرية، سلام وعدالة مع يهود لا يعرفون حرية ولا سلام ولا عدالة لغيرهم، وتشهد بذلك قرارات مجلس الأمن على الرغم من سيطرتهم هم عليه، لقد سبق ان انتفض الشعب السوداني على الظلم من الحكومة السابقة، فكيف يطبع مع دولة ظالمة والظلم …

The post الى حفاة التطبيع الطامعين في القمح والنفط وأموال اليهود الملطخة بالدماء appeared first on صحيفة الراكوبة.

تعليقات
Loading...