بين الحياة الكريمة والهجرة إلى الغرب

0 15

- الإعلانات -

هم العائدون من أسفار الحزن كسرب من النوارس حملته الهجرة الموسمية إلى موطنٍ جديد… عائدون بعدما راودتهم الأحلام عن آطيافها ، وأصبح (السمبك) هو حلهم الوحيد ، في بلاد توؤد الأحلام فيها، كل ماهو جميل، في بلاد تكالبت عليها الأحزان ونخر اليأس أساسها، لا بل أصبحت لقمة العيش فيها أصعب بكثير من أي شي… الحياة …

The post بين الحياة الكريمة والهجرة إلى الغرب appeared first on صحيفة الراكوبة.

تعليقات
Loading...