غير مصنف --

الدكتور أكرم علي التوم: هنالك العديد من الأشخاص لسبب أو لآخر لا يُريدون التصدى لمحاربة “كورونا” + فيديو

السودان اليوم:
كشف ، الدكتور أكرم علي التوم،لبرنامج “بلا قيود” على شاشة بي بي سي عربي، أن أحدى الإدارات الطبية بولاية ــ لم يسمها ــ كانت تخفي ملابس الوقائية من الكوار الطبية العاملة في التصدى لجائحة “كورونا”.
وقال أكرم في رده على سؤال خلال إستضافته ببرنامج “بلا قيود” على شاشة “بي بي سي” عن تهرب الأطباء من استقبال حالات الاشتباه بكورونا “إن هذا الأمر حدث في ولاية واحدة بسبب ضعف الإدارة وتم تغييرها الأسبوع الماضي”، وأضاف “كانت هذه الإدارة لا تُقدم الواقيات للأطباء ومن حقهم من غيرها أن لا يستتقبلوا الحالات إذا كانت الملابس الواقية موجودة والوزارة تؤكد أنه تم تسليمها لولاية الخرطوم والولايات الأخرى”.
وكشف التوم أن الملابس الواقية للاطباء كانت مخزنة في بعض مخازن المستشفيات بالولايات والإرشادات لإرتدائها لا تقدم بالشكل الصحيح، وقال “إدعى بعض المُدراء في المستشفيات وعمداء كليات الطب أنه لا توجد خطة ولا توجد حتى إرشادات طبية رغم أنها صدرت منذ يناير الماضي”.
ونوه التوم إلى أن هنالك العديد من الأشخاص لسبب أو لآخر لا يُريدون التصدى لمحاربة “كورونا”.
وأكد الوزير أنه رغم الظروف الراهنة تم تحقيق إنتصارات لا تُرى بالعين في مواجهة الوباء، وأشار إلى أن نائب الإختصاصي كان في السابق لا يتقاضي أجراً و وأصبح الآن يقتضي راتباً اعتباراً من الشهر الحالي و بأثر رجعي.
قال الوزير لبرنامج إنه يتفق مع من يرى أنّ عدد المصابين في السودان بكورونا أكبر من العدد المعلن عنه حاليا.
وأوضح التوم أن ضعف تطبيق الاجراءات الاحترازية دفع بالبلاد لأن تكون “خلف الفيروس الذي صار يركض أمامنا ” حسب تعبيره.

وقال وزير الصحة السوداني إن بعض التقصير شاب تطبيق القوات النظامية والولايات والسلطات المحلية للإجراءات الاحترازية التي تهدف إلى مواجهة فيروس كورونا في البلاد.

كما قال التوم ، إنه يتفق مع من يرى أنّ عدد المصابين في السودان بكورونا أكبر من العدد المعلن عنه حاليا.

كما أكد التوم اكتمال التحضيرات لعودة السودانيين العالقين في دول أخرى بعد إغلاق السودان لحدوده تحسباً لتفشي وباء كورونا، وأشار إلى أن تلك الاجراءات تشمل حجر العائدين في مناطق غير سكنية وفحصهم وعلاجهم إذا اقتضى الامر.

“الفيروس يركض أمامنا”
واستهجن وزير الصحة السوداني حوادث الاعتداء التي تعرض لها مؤخراً بعض الكوادر الطبية بالخرطوم، مشيراً الى قرب اكتمال حزمة من الإجراءات الرامية لتوفير الحماية للطواقم الصحية وتحسين ظروفهم المعيشية والمهنية.

وأوضح التوم أن ضعف تطبيق الاجراءات الاحترازية دفع بالبلاد لأن تكون “خلف الفيروس الذي صار يركض أمامنا ” حسب تعبيره.

كما أشار الوزير إلى اكتمال التحضيرات لعودة السودانيين العالقين في دول أخرى، بعد إغلاق السودان لحدوده تحسباً لتفشي وباء كورونا، مشيرا إلى أن تلك الاجراءات تشمل حجر العائدين في مناطق غير سكنية وفحصهم وعلاجهم إذا اقتضى الأمر

وقال الوزير السوداني إنه ستبدأ عودة أكثر من عشرة آلاف سوداني من العالقين بالخارج إلى البلاد بعد عطلة عيد الفطر في أفواج لأن البلاد لا تتحمل دخولهم دفعة واحدة.

كما نفى وزير الصحة السوداني، في أول لقاء له مع قناة عالمية، ان يكون قد تلقى اية توصية من قبل مجلس السيادة الانتقالي بشأن اقالته من منصبه مؤكدا ان ذلك ليس من اختصاص المجلس السيادي، وأن تعيين الوزراء وإقالتهم شأن دستوري يضطلع به الجهاز التنفيذي للدولة المتمثل في مجلس الوزراء.

The post الدكتور أكرم علي التوم: هنالك العديد من الأشخاص لسبب أو لآخر لا يُريدون التصدى لمحاربة “كورونا” + فيديو appeared first on السودان اليوم.

اضغط هنا للانضمام الى مجموعاتنا في واتساب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى