غير مصنف

السودان: حميدتي والأطباء .. الحماية أولا

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

تقرير: الانتباهة أون لاين
شدد النائب الأول لرئيس المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلوا علي ضرورة المسؤلية الإجتماعية للمواطنين لمجابهة فيروس كورونا كوفيد 19 لان جائحة كورونا مسالة ذات أهمية وطنية تتطلب تضافر الجهود من أجل العبور بالبلاد الي بر الامان .
وقال ان وزارة الصحة تلقت مساعدات طبية كبيرة لمجابهة جائحة كورونا تحتاج الي توظيفها توظيف جيد واستخدام رشيد للمساعدات الانسانية وان الحكومة تحاول وقف الوباء ولكنها تفعل ذلك بشكل غير فعال .
في الوقت الذي انتقد عدد من الاطباء جهود وزارة الصحة الإتحادية في مكافحة فيروس كورونا المستجد ، وقالوا ان الوزارة فشلت حتي الان في توفير مراكز عزل كافية لاستيعاب الحالات المصابة او المشتبه بها ، بينما تعاني الصيدليات من إنعدام الأدوية خاصة تلك المتعلقة ببرتكول كورونا . ولوحظ ان الفيتامينات والمضادات الحيوية إنعدمت من أرفف الصيدليات وأصبح المواطن يعاني في الحصول عليها بينما تمتلئ مخازن وزارة الصحة بالادوية المقدمة من الدول الشقيقة والصديقة .
وتخوف الاطباء من المصير المجهول الذي يواجههم وهم خط الدفاع الاول للوباء العالمي كورونا فهم يعملون دون حماية ودون وقاية يواجهون خطر الوباء وخطر الاعتداء وابدوا امتعاضعهم من الجهات المسؤولة ( الحكومة ) من عدم مقدرتها علي توفير الضمانات الكافية لسلامتهم .
وطالب عدد من الاطباء وزير الصحة السوداني د. اكرم علي التوم بإنتهاج سياسات جديدة خاصة بعد وصول جائحة كورونا لمرحلة الانتشار المجتمعي والعمل علي إفتتاح المزيد من مراكز العزل والفحص المبكر وتوفير البيئة الآمنه للأطباء الذين يعانون من الإعتداءات المتكررة وعدم وجود اللبس الواقي ، وعلي الدولة الاسراع باجازة قانون يحمي الاطباء .
واشاد الاطباء بمبادرة قائد قوات الدعم السريع الفريق اول محمد حمدان دقلوا بنشر قواته في المستشفيات لحماية الأطباء وتأمينهم بالمعينات الوقائية قبل حمايتهم من الاعتداء بالاضافة الي اهتمام القائد بقضية توفير الدعم للأطباء وتحديدا توفير السكن لـ 1500 طبيب بجانب المساعدات الطبية التي تم تقديمها لعدد من مراكز العزل بالخرطوم للحد من انتشار جائحة كورونا.

The post السودان: حميدتي والأطباء .. الحماية أولا appeared first on الانتباهة أون لاين.

اضغط هنا للانضمام الى مجموعاتنا في واتساب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى