الشرطة توضح ملابسات دهس عدد من أفرادها أثناء إزالة (دلالة سيارات الأزهري) بالخرطوم

0 33

- الإعلانات -

شهدت “دلالة سيارات الأزهري” جنوبي الخرطوم أحدثاً مؤسفة اليوم “الإثنين” أثناء إزالتها، ودهس أحد أصحاب المركبات ــ يعمل بالدلالة ــ  القوة المُنفذة لحملة الإزالة وخلف عدداً من الإصابات بين أفراد الشرطة.

وأوضحت الشرطة في بيان مساء اليوم ملابسات إزالة دلالة الأزهري، وأكدت أن الإزالة تمت بحضور معتمد محلية جبل أولياء ومدير شرطة المحلية وبمشاركة قوات العمليات وقوات حماية الأراضي وشرطة المحلية،  وأشارت إلى أنه اثناء تولي الشرطة عملها في عملية الإزالة تجمهر عدد من المواطنين اصحاب العربات وتم إعتراض القوة المنفذة للعملية.
وقام أحد اصحاب المركبات بمحاولة دهس افراد القوة بواسطة بوكس ما أدي لإصابة (8) افراد إصابات طفيفة.
وأعلنت عن فتح بلاغ جنائي تحت المادة (20/130) الشروع في القتل في مواجهة المتهم بقسم شرطة الأزهري غرب،  وأكدت أنه تم السيطرة على الأوضاع الأمنية وعاد الإستقرار بالمنطقة .

من جانبه أوضح مدير جهاز حماية الاراضي والمخالفات بولاية الخرطوم العميد شرطة م الوليد محي الدين، أن الجهاز اتبع كافة الاجراءات الإدارية والقانونية لإزالة دلالة السيارات بالأزهري بحضور وكيل النائب العام وقوة مشتركة من الشرطة والاجهزة النظامية المختلفة

وقال الوليد إن دلالة الأزهري تم إنشاؤها بعقود ايجارية بين المستفيدين ومحلية جبل اولياء كمعارض ودلالة للسيارات مؤكداً إنتهاء العقود بتاريخ  ٣١ ديسمبر الماضي، وأشار إلى وجود  شكاوى متعددة من سكان المنطقة من وجود الدلالة وسط المنطقة السكنية ما خلف  ظواهر ومُخالفات سالبة حول مساكنهم.

وأعلن أن المحلية شرعت قبل عدة اشهر في تعويض اصحاب المعارض مواقع بديلة بجبل أولياء الا لكنهم تلكؤ في استلام المواقع البديلة رغم منانتهاء العقود الإيجارية بينهم والمحلية .
وقطع مدير جهاز حماية الاراضي والمخالفات أن  كافة الاجراءات الخاصة بالازالة قد اكتملت بواسطة الإدارة القانونية بالولاية وتم توجيه انذارات قانونية تم تسليمها عبر الإعلان القانوني للمعنيين بالإزالة وتم تأجيلها لأكثر من مرة بطلب مُهلة من المُستفيدين .

وقال محي الدين إنه أثناء أعمال الإزالة تجمهر المواطنين وطلب أحد التجار الدخول للمعرض لاخراج سيارة تخصه وسمحت له القوة بالدخول لإخراجها الا أنه تعمد الخروج مسرعا ودهس عدد من أفراد القوة وأصاب عدداً منهم  ، أشار إلى أنهم يتلقون العلاج حالياً بمستشفى الشرطة، مؤكداً القبض على المتهم وفتح بلاغات في مواجهته.

وأوضح أنه بعد الاصابات التي تعرض لها أفراد القوة أمر وكيل النيابة المرافق للقوة بايقاف عمليات الازالة مؤقتاً.
وكشفت معلومات أن قوة الشرطة بدأت في إزالة السوق بهدم المكاتب والمعارض، مما أدى إلى تحطم عدد من السيارات،  وإزالة 15 معرضا،  مما تسبب في اشعال الغضب وسط أصحاب المعارض.

وأكدت المعلومات أن أحد التجار بالسوق تعرض لاعتداء عنيف من قبل أفراد الشرطة الأمر الذى أدى إلى غضب والده ما دفعه إلى قيادة سيارة بوكس ودهس عدد من افراد الشرطة وتسبب في اصابات بالغة وسطهم

تعليقات
Loading...