السعودية تنفى مسؤوليتها عن اختراق هاتف مالك شركة (أمازون)

2020-01-22T08:10:00+00:00
2020-01-22T11:15:55+00:00
عالمية
22 يناير 2020
السعودية تنفى مسؤوليتها عن اختراق هاتف مالك شركة (أمازون)

نفت السفارة السعودية في واشنطن، المزاعم التي ذكرتها تقارير صحفية حول تجسس المملكة على هاتف مؤسس شركة “أمازون” بعد أن تم اختراق هاتفه برسالة أرسلت من قبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.
وطالبت السعودية بإجراء التحقيقات لكشف الحقائق، وقالت السفارة على حسابها بـ(تويتر): “التقارير الإعلامية الأخيرة التي تشير إلى أن المملكة تقف وراء اختراق هاتف السيد جيف بيزوس أمر سخيف.. وندعو إلى التحقيق في هذه الإدعاءات حتى نتمكن من الحصول على كل الحقائق”.
وكانت صحيفة “الجارديان” ذكرت أنه وبتاريخ 1 مايو من العام 2018م أي قبل نحو (5) أشهر من مقتل الصحفي السعودي جمالي خاشقجي في سفارة بلاده بتركيا، تلقى مالك صحيفة “واشنطن بوست” جيف بيزوس رسالة من الرقم الخاص لولي العهد السعودي محمد بن سلمان عبر تطبيق (واتساب) للمراسلة.
وكتب دي بيكر على موقع (ديلي بيست) في ذلك الوقت: “لقد توصل محققونا والعديد من الخبراء إلى أن السعوديين تمكنوا من الوصول إلى هاتف بيزوس، وحصلوا على معلومات خاصة”.
لكن دي بيكر لم يحدد أي جهاز في الحكومة السعودية هو المسؤول عن الاختراق، ولم يقدم سوى القليل من التفاصيل حول التحقيق الذي أدى به إلى استنتاج أن المملكة مسؤولة.

رابط مختصر