الرئيسية / إقتصادية / وزير النفط : ضعف الرقابة وراء أزمة الوقود

وزير النفط : ضعف الرقابة وراء أزمة الوقود

أكد وزير النفط والغاز السوداني عبد الرحمن عثمان، في تصريحات خاصة ، أن وزارته مستعدة لتوفير كافة احتياجات البلاد من الوقود، متوقعاً انفراجة في أزمة الوقود خلال الفترة المقبلة. وقال عثمان إن وزارته تنفذ مهامها من توفير المشتقات وإن المشكلة الرئيسة تكمن في الرقابة على التوزيع بالمحطات.
وأشار وزير النفط، أمس الأحد، إلى زيادة ضخ مصفاة الخرطوم لشركات التوزيع، بدءاً من اليوم الإثنين، إلى 2300 طن غازولين و2500 طن بنزين، لحل أزمة المشتقات النفطية، موضحاً أن إنتاج المصفاة من الغازولين بلغ 1400طن ومن البنزين 1500 طن يومياً خلال الأيام الماضية.
وفي ردّه على سؤال  حول عدم حل أزمة الوقود بشكل نهائي على الرغم من معاودة مصفاة النفط الضخ وزيادة الاستيراد، قال الوزير السوداني: “الحُفر كُتار”؛ أي أن العقبات كثيرة.
ونفى عثمان مسؤولية وزارته عن مراقبة محطات الوقود وما يحدث فيها من ظواهر سلبية من الساعين إلى الحصول على المشتقات والتلاعب فيها، مشيرا إلى قيام بعض أصحاب المركبات بالتزود بالوقود وإفراغه في (جراكن) ومعاودة الوقوف في ذات الطوابير للتزوّد مرة أخرى.
ولفت وزير النفط إلى استمرار الاستيراد، على الرغم من بدء تشغيل المصفاة، مؤكداً أن ولاية الخرطوم تسحب يوميا أكثر من حصتها من البنزين 1800 طن في اليوم والغازولين 2700 طن في اليوم، إذ قفز سحبها إلى أكثر من 2500 طن في اليوم من البنزين وأكثر من 3400 طن في اليوم من الغازولين، كاشفاً عن تركيزهم أكثر على توفير الوقود الزراعي الذي يبلغ حجم احتياجه 122 ألف طن، متوقعا تسلم ولاية القضارف 8 آلاف طن من الغازولين للزراعة.
ومن جانبها، أشارت مديرة مصفاة الخرطوم، منيرة محمود، إلى إسهام المصفاة في تغطية احتياجات البلاد من الغاز بنحو 85%، مؤكدة أن العمل يسير بصورة طبيعية في المصفاة.
وتوقعت المسؤولة السودانية الانتهاء من صيانة الجزء الثاني من المصفاة في نهاية مايو/ أيار الجاري، إذ تمت صيانة 58% منها حتى الآن، ليصل الإنتاج الكلي عند انتهاء الصيانة إلى 90 ألف برميل يومياً.
وتتهم السلطات المختصة شركات توزيع الوقود بالتلاعب بالحصص وتسريبها إلى السوق السوداء، وتوعّدت بمعاقبتها وسحب تراخيصها.

شاهد أيضاً

ﺗﺸﻐﻴﻞﺁﺑﺎﺭ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺃﺭﺑﻌﺎﺕ بالبحر الاحمر

ﻛﺸﻔﺖ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ، ﻋﻦ ﺗﺸﻐﻴﻞ ﻛﺎﻓﺔ ﺁﺑﺎﺭ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺃﺭﺑﻌﺎﺕ، ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺃﻛﺪﺕ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *