ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور يدفع بعدد من فرق العمل إلى المحليات لإنفاذ نفرة جباية الأنعام

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 13 مارس 2017 - 3:33 مساءً
ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور يدفع بعدد من فرق العمل إلى المحليات لإنفاذ نفرة جباية الأنعام

توجهت فرق عمل نفرة جباية الأنعام التي أعدتها أمانة ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور لتنفيذ النفرة التي تم إعلانها بالولاية مؤخرا ، توجهت إلى محليات الفاشر و دار السلام، كليمندو و أم كدادة و الكومة و المالحة و مليط و الواحة و كتم و السريف وذلك تنفيذاً لاستراتجية الزكاة الرامية للوصول إلى المكلفين بزكاة الأنعام.
وأكد أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد أحمد جبارة التزام الديوان تسخير كافة الإمكانيات التي تمكن فرق عمل نفرة جباية الأنعام من إنجاح عملها وفق الخطة المحددة، داعياً سلطات المحليات ورجالات الإدارة الأهلية إلى التعاون مع تلك الفرق حتى تتمكن من القيام بدورها على الوجه الأكمل.
وتوقع جبارة في تصريح لـ(سونا) أن تشهد الولاية هذا العام قفزة كبيرة في جباية الأنعام مقارنةً بالأعوام الماضية، وذلك بفضل اتساع دائرة الرقعة الأمنية و مساندة حكومة الولاية ودعم الأمانة العامة لديوان الزكاة الاتحادي، فضلاً عن الهمة العالية للعاملين بمختلف مكاتب الزكاة، وأكد جبارة أن الزيارات الأخيرة التي قام بها برفقة وفد الأمانة العامة لديوان الزكاة الاتحادي برئاسة الدكتور الأمين علي علوة مدير الإدارة العامة لزكاة الأنعام بالسودان وتدشينهم لنفرة جباية الأنعام بكل من بادية الشيخ موسى هلال بقوز المحلب بمنطقة جانقا التابعة لمحلية الواحة و إدارة دار بيري بالمناطق الشمالية الشرقية لمحلية كتم ومحليتي كليمندو وكبكابية، أكد أن تلك الزيارات قد ساهمت بصورة مباشرة فى دفع مسيرة نفرة جباية الأنعام وشجعت المكلفين على إخراج زكاة أنعامهم علاوةً على فتح آفاق جديدة لزكاة الذهب .
وأعلن أمين ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور عن تشكيل لجنة خاصة لتحصيل زكاة الذهب بمناطق التعدين الأهلي بالولاية، مشيداً بكافة رجالات الإدارة الأهلية ولجان الزكاة القاعدية لجهودهم المقدرة التي ظلوا يبذلونها من أجل إحياء شعيرة الزكاة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الراى السودانى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.