والى البحر الأحمر .. لايهم السلخ بعد الذبح

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 11:15 صباحًا
والى البحر الأحمر .. لايهم السلخ بعد الذبح

والى البحر الأحمر ..
لايهم السلخ بعد الذبح

بورتسودان: امين سنادة

ما الكلمات وما المعانى هل تتحدث حكومة البحر الأحمر بذات حديثنا وتدرك ماندركه من معانى ام ماذا هل الخلل فى حديثهم ام فى فهمنا

حكومة على أحمد حامد حتى ماقبل اكتمال تكوينها رفعت شعار معايش الناس
ماهى المعايش ومن هم الناس فمنذ ان رفعت شعارها الأثير محض شعار أصبحت حكومة على أحمد فى وادى ومعايش

الناس فى وادى
مامعايش الناس ان لم تكن مأكلهم ومشربهم وعملهم وعلاجهم وتعليمهم وقضايهم
حكومة على أحمد تظن وبعد الظن اثم ان معايش الناس كلمة هلامية وان رزقكم وماتوعودن خلف البحر الميت اظنها تسعى لان نشرب من المسيسبى بدلا عن نهر النيل فأكثر من مائة مليار لم تسقينا من اربعات لكن ببركة الأتراك نحتمل عطش الدنيا فنشرب من سلسبيل الجنة
وصل إلى ولاية البحر الأحمر فريق تلفزيوني ايطالى ارجنتينى لاستلام رفاة أصغر جندى ايطالى شارك فى الحرب العالمية الثانية لينتج له فيلم باسم عائد للوطن عن هذا الجندى الذى بذلت بلاده إيطاليا جهدا للبحث عن رفاته جهد استمرا سبعة وسبعون عاما حتى اكتشفوا أن جثمان (كارلوا )بجزيرة بارموسى السودانية
لا أظن ان الحكومة الإيطالية رفعت شعار معايش الناس لكنها عمليا تطبقه وامتد اهتمامها من الأحياء للموتى ليتنا نجد من حكومتنا الموقرة اهتماما بالاحياء يوازى اهتمامهم بالموتى اهتموا بمعايش الناس حتى لايصبحوا هم الموتى الاحياء
الجهاز المركزى للإحصاء يقول البحر الأحمر افقر ولاية فى السودان وكأنما تقرير الجهاز المركزى للإحصاء يفضح حكومة البحر الأحمر وبالارقام والجهاز المركزى هذا جهاز حكومى حتى لانسمع التهم الجاهزة من شاكلة العمالة والمعارضة والخ
البحر الأحمر افقر ولاية فى السودان جهازها التنفيذى والتشريعى جل همهم من هو رئيس المجلس ومن هم

رؤساء اللجان ومكتب قيادى ينفض ويجتمع ولاجديد فى معايش الناس بل كل مرة تضيق
البحر الأحمر افقر ولاية فى السودان توزع إعلان فى الصحف لشراء عربات موديل 2017م عدد (15 )بوكس دبل كاب تويوتا وعدد (10 )اكسنت صالون وعدد (3 )برادو وعدد (3 )كامرى صالون وعدد (3 )هايس
اعتقد ان حكومة على أحمد لها فهمها الخاص لمعايش الناس لكن فليعلم او لايعلم لن تحسن الكامرى والهمر معايش الناس لكنها تحسن معايش التشريعى والتنفيذي اما مواطن البحر الأحمر فإنه يعلم ان مايهتم به مكتب حزبكم القيادى لن يطعمه من جوع ولايأمنه من خوف
الهم قد بلغت الهم فاشهد

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الراى السودانى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.