كيفية التسجيل بالرقم الوطني لشرائح الاتصالات في السودان

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 8:56 صباحًا
كيفية التسجيل بالرقم الوطني لشرائح الاتصالات في السودان

تسجيل بيانات الشرائح بالرقم الوطني
مقدمة:
يجئ تسجيل بيانات الشرائح بالرقم الوطني كخاتمة لجهود طويلة تبذلها الهيئة القومية للاتصالات بالمشاركة مع شركات الهاتف السيار , بدأت عمليات التسجيل في وقت متاخر نسبياً من الانتشار الفعلي لخدمات الهاتف السيار ولذلك أصبحت الهيئة والشركات في تحدٍ كبير لمعالجة هذا الوضع مما أدى لصدور مجموعة من القرارات أعلنتها الهيئة خلال مراحل مختلفة من حملات تسجيل البيانات.
سعت الهيئة ومنذ عمليات التسجيل على عدم خلق تعارض بين عمليات التسجيل وتحقيق مصالح الشركات التجارية وذلك من خلال قرارات ضوابط تسجيل الشرائح التي صدرت خلال الفترة من 2011 وحتي 2017. ولكن مع تفاقم عمليات الاحتيال والابتزاز والتهديد والإزعاج ومع تمدد الفترة التي تنتظرها الشريحة المنشطة والعاملة فعلياً للتأكد من بيانتها أصبح لزاماً على الهيئة وضع ضوابط جديدة لعملية بيع وتسجيل الشرائح فصدر القرار رقم 5 لسنة 2017 والذي كانت أبرز سماته:
‌أ. إلزام جميع المشتركين بتسجيل الشرائح بالرقم الوطني للسودانيين أو الرقم الأجنبي للأجانب.
‌ب. عدم تنشيط الشريحة قبل تسجيل بيانات المستفيد.
‌ج. الاحتفاظ بصور المستندات الخاصة بالمشتركين.
‌د. تحميل الشركات المسؤلية القانونية أمام الجهات العدلية في حالة التقصير في تنفيذ موجهات القرار.
عالج القرار رقم 5 مشكلة الشرائح المباعة حديثاً حيث أصبحت كلها تسجل بالرقم الوطني ولكن يظل العدد الكبير من الشرائح التي تم تسجيلها بوثاثق ثبوتية مختلفة الأنواع خلال الفترات الماضية ولذا جاءت عملية التحقق من البيانات باستخدام الرقم الوطني من خلال الرسائل القصيرة للرقم الموحد 1099 ومن ثم تتم عملية تسجيلها لتصبح جميع بيانات الشرائح لكل الشركات مسجلة بالرقم الوطني.
لماذا التسجيل بالرقم الوطني؟
1. التسجيل بالرقم الوطنى يجيء كتتويج لجهود الهيئة في ضبط سجلات البيانات بالشركات وتنقيتها من البيانات الخاطئة أما المطالبة بالتسجيل بشكل عام فقد نصت عليها لائحة تنظيم وإدارة ترقيم الإتصالات في المادة 3.12.
2. التسجيل بالرقم الوطنى يمكّن الشركات والهيئة من الحصول على إحصائيات دقيقة عن المشتركين ومناطق إنتشارهم كما يساعد الشركات في تخصيص العروض الترويجية للفئات المستهدفة بصورة أكثر دقة.
3. وجود بيانات صحيحة ودقيقة يساهم في مكافحة الجرائم المستحدثة بشكل عام وقد جاء التسجيل بالرقم الوطنى بشكل أساسى لتصحيح البيانات والتى لم تكن دقيقة خلال المراحل التي مرت بها عملية تسجيل البيانات منذ أن قررت الهيئة العمل بها.
كيفية التسجيل بالرقم الوطني :
1. للشرائح الجديدة يتم التسجيل بالرقم الوطني داخل مكاتب الشركة أو بواسطة الوكلاء المعتمدين باستخدام الجواز الاكتروني أو البطاقة القومية أو شهادة القيد المرفق معها أي مستند إثبات هوية آخر ويتم تسجيل البيانات قبل تنشيط الشريحة ثم يتم استخدامها .
2. للشرائح المسجلة سلفاً يتم إرسال الرقم الوطني المكون من 11 رقم في رسالة قصيرة (SMS) للرقم الموحد 1099 وعندها ستصل للمشترك رسالة توكد استلام الرقم وبدء عملية التحقق .
3. عند اكمال مطابقة البيانات ستصل رسالة للمشترك تؤكد اكتمال عملية التسجيل.
4. في حاله كان الرقم الوطني خاطئاً ستصل رسالة للمشترك تفيد بذلك.
5. في حالة كان الرقم الوطني محظوراً ستصل رسالة للمشترك تطالب بالرجوع لسلطات السجل المدني .
6. في حالة المحاولة الخاطئة يمكن للمشترك إعادة المحاولة لأكثر من مرة ولحين التأكد من استلام رقمه وبدء عملية التحقق.
7. يمكن للمشترك أن يتوجة لمكاتب خدمة المشتركين بالشركة للتأكد من تسجيل بياناته بالرقم الوطني.
من هم المستهدفين بالتسجيل باستخدام الرقم الموحد 1099 ؟
1. كل شرائح الدفع المقدم التي تم تنشيطها واستخدامها قبل 23 أغسطس 2017 (تاريخ بدء حملة التسجيل باستخدام 1099) .
2. يستثني من ذلك شرائح البيانات والتي تم تسجيلها داخل مكاتب الشركات بصورة موثوقة وكذلك أرقام الحسابات المجمعة للمؤسسات .
3. خطوط الدفع الآجل غير مستهدفة بصورة أساسية ولكن يمكن إعادة تسجيل بياناتها باستخدام الرقم الوطني من خلال الرقم المختصر الموحد 1099.
حملة التسجيل:
1. بدأ تدشين الحملة بصورة فعلية في 23أغسطس 2017 وستنتهي في 31 ديسمبر 2017.
2. بنهاية الحملة سيتم إيقاف الخدمة عن الشرائح التي لم يتم تسجيلها بالرقم الوطني في أو قبل الحملة.
3. الأشخاص الذين لم تتطابق بياناتهم التى وردت من السجل المدني مع البيانات المسجلة لدى شركة سيكون عليهم الرجوع لمكاتب الشركة لتوفيق أوضاعهم.
فوائد عملية التسجيل بالرقم الوطني :
1. الرقم الوطني (أو الأجنبي) هو الهوية المعرفة للمواطنين السودانين (أو الأجانب المقيمين بصورة شرعية) والذين يحق لهم الاستمتاع بالخدمات الموجودة بالبلاد والتي تشمل خدمات الاتصال .
2. الرقم الوطني كمعرف وحيد للهوية يساهم بصورة كبيرة في التقليل من اساءة الاستخدام للشريحة وخاصة جرائم الاحتيال والابتزاز والتهديد والازعاج وغسيل الأموال .
3. حصر جميع الشرائح بالرقم الوطني يمكن القطاع من تقديم خدمات الكترونية ومالية مختلفة بصورة أكثر موثوقية .
4. إكتمال تسجيل جميع الشرائح بالرقم الوطني يفتح الباب أمام إصدار شهادات التحقق من مفتاح التشفير استناداً للبيانات الفريدة للرقم الوطني .
5. مواكبة التطور في مجال خدمات الاتصالات واتباع نهج الدول الكثيرة التي تبنت منهج تسجيل البيانات عبر الرقم الوطني

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الراى السودانى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.