ابراهيم محمود يخاطب الجلسة الختامية للمؤتمر العام التنشيطي للمؤتمر الوطني بولاية غرب دارفور

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 5 أبريل 2017 - 7:42 صباحًا
ابراهيم محمود يخاطب الجلسة الختامية للمؤتمر العام التنشيطي للمؤتمر الوطني بولاية غرب دارفور

اعلن المهندس ابراهيم محمود حامد مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون التنظيمية الإلتزام التام بنتفيذ مخرجات الحوار الوطني مبينا ضرورة البناء السليم لاداء الحكومة وان تكون هنالك معارضة قوية ورشيدة من اجل الممارسة الديمقراطية الحقيقية .
وابان خلال مخاطبته الجلسة الختامية للمؤتمر العام التنشيطي للمؤتمر الوطني بولاية غرب دارفور والذي عقد بمشاركة الف عضو من المحليات والقطاعات المختلفة ابان ان الانتخابات القادمة ستكون ممارسة ديمقراطية حقيقية للنظم العلمية التي يتم تطبيقها خلال الاقتراع والتي لا تقبل التزوير بصورة نهائية مشيدا بمستوى العلاقات الجيدة والتنسيق الطيب بين المؤتمر الوطني والقوى السياسية في الولاية مما جعلها اكثر الولايات استقرارا في المجالات المختلفة .
وقال حامد ان المؤتمرات التنشيطية للمؤتمر الوطني تنعقد والبلاد تحولت الى السلام والاستقرار في مرحلة كتبت فيها شهادة وفاة لكل من تمرد على الدولة واثار الحرب ودمر السودان ووجه الدعوة لما تبقي من الحركات للاقبال على السلام في ظل تحول المجتمع الدولي لدعم الحكومة من اجل الاستقرار .
وشهد المهندس ابراهيم محمود النفرة الكبرى لدعم الحزب من الاعضاء والذي بلغ اكثر من مليارين ونصف المليار من الاعضاء نقدا خلال المؤتمر في النفرة التي تهدف الى التبرع باحد عشر مليار جنيها لدعم الحزب من اعضائه .
من جانبه ابان الاستاذ فضل المولى الهجا فضل المولى والي غرب دارفور رئيس المؤتمر الوطني في الولاية ان المؤتمر التنشيطي جاء بعد عقد 1058 مؤتمرا للاساس في الولاية تمت فيها مراجعة وتقييم الاداء من خلال عرض تقارير الاجهزة التنفيذية والسياسية والتشريعية والقضايا الولائية والقومية ، وكشف عن استقرار الاوضاع الامنية والانسانية في الولاية معلنا ان الحزب اعد العدة للمرحلة القادمة بصورة اقوى من ذي قبل .
واعلن الهجا نبذ الولاية للجهوية والقبلية والانتماءات الضيقة ووضع مصلحة الولاية والوطن فوق كافة المصالح والعمل على وحدة الصف وجمع الكلمة في الولاية مع القوى السياسية من اجل الوطن والمواطن وتحقيق الاصلاح ورفع الانتاج والانتاجية وقال ان المبادرة المجتمعية في الولاية وجدت الطريق السليم للمجتمعات وتحسست قضايا المواطن بصورة جيدة وتعمل الحكومة على تلبيتها بصورة عاجلة .
هذا وقد خاطب الجلسة عدد من القيادات وممثل ملتقى القوى السياسية ومكونات المجتمع المدني بالولاية والذي اكد العمل كقوى سياسية في الولاية من اجل تحقيق مصلحة المواطن والوطن ودعا الى اختيار الكفاءات في الحكومة القادمة من اجل قيادة البلاد الى موقعه الريادي بين بلدان العالم, داعيا الممانعين للاتضمام الى مسيرة وثيقة الحوار الوطني فيما ناشد اللاجئين والنازحين للعودة الى قراهم واعمارها للبقاء فيها

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الراى السودانى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.